header
أحدث المقالات

إلى والدتك فقط – خاطرة من كتاب اللعب في الوقت بدل الضائع

٦إلى والدتك فقط

 

" كلمة موجهة لذات والدتك "

التي وقفت في وجهي كوقفة الصرب للبوسنة والهرسك

وسكبت ماء النار فوق وجهي وأدارت الكأس

وأجادت واتقنت بتقنية عالية وبقوة فائقة ضدي

فنون اللعبة جيداً والدور صح ضدي

وحبكت خيوط المؤامرة ضدي

واستنزفت الطاقات الحسية والمرئية ضدي

وارتدت الطاقية الخفية في وجهي

واقتنت خريطة العالم وأشارت بإصبعها ضدي

لتضع علامة سوداء تحت اسمي ووطني

وأججت اشعال غضب القوى العظمى ضدي

وأقنعتهم بشن الحرب ضدي

وبأني لا أستحق ممارسة حق الاستئناف من عقدة النقص في نفسي

وحقي في العمل بالمدينة كمسالم ومدني

وعندما خاطبتها في سوق المحار والألماس

أليس هذا حق مشروع من وجهة نظرك ونظري

شتمتني عندما رفضت عرضها السخي القذر في نظرها ونظري

عندما دافعت عن المبدأ بالقوة والحجة وصرخت

وعندما عارضت أن أبيع آبائي ونفسي رشقتني

بخلخالها على مؤخرة رأسي

عندما أشحت بوجهي عنها وأدرت لها ظهري

في سوق الصاغة غدراً وذمتني ظناً منها أن تستبيح كرامتي قسراً بلا دمٍ وثمن

لماذا لم تتريثي وتحاولي قياس الأمر عليك

سيكون لك أحفاد في المستقبل

ماذا سيكون موقفك ؟ وماذا ستتخذي وتبدي من الأمر

أراهن وأتحدى بأن ثمة حسابات أخرى هنا وهناك

وبشاير خير تلوح في الآفاق

فإما قول معروف أو تسريح بإحسان 

  

 

00:00
00:00